مِنْ مَوَاقِفِ السَّلَفِ مَعَ الوُعَّاظِ والقُصَّاصِ

qasas

قال الإمامُ شُرَيْحٌ القاضي (ت78هـ) رحمه الله :

كُنْتُ مَعَ عَلِيٍّ -رضي الله تعالى عنه- فِي سُوقِ الْكُوفَةِ، حَتَّى انْتَهَى إِلَى قَاصٍّ يَقُصُّ فَوَقَفَ عَلَيْهِ، فَقَالَ:

أيُّهَا الْقَاصُّ، تَقُصُّ وَنَحْنُ قَرِيبُ الْعَهْدِ! أمَا إِنِّي أسْألُكَ فَإنْ تَخْرُجْ عَمَّا سَألْتُكَ وَإلاَّ أدَّبْتُكَ.

قَالَ الْقَاصُّ: سَلْ يَا أمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ عَمَّا شِئْتَ.

فَقَالَ عَلِيٌّ -رضي الله تعالى عنه-: مَا ثَبَاتُ الإيمَانِ وَزَوَالُهُ؟

فَقَالَ الْقَاصُّ: ثَبَاتُ الإيمَانِ الْوَرَعُ، وَزَوَالُهُ الطَّمَعُ.

قَالَ عَلِيٌّ -رضي الله تعالى عنه-:

“فَمِثْلُكَ يَقُصُّ”.

[حلية الأولياء للإمام أبي نعيم رحمه الله 4/136]

قال الإمامُ أحمدُ (ت241هـ) رحمه الله :

“مَا أَحْوَجَ النَّاسَ إِلَى قَاصٍّ صَدُوقٍ”.

[الآداب الشرعية للإمام ابن مفلح رحمه الله 2/180]

وسُئِلَ الإمامُ أبو الوفاء ابن عَقِيلٍ (ت513هـ) رحمه الله عن قَوْمٍ يَجْتَمِعُونَ حَوْلَ رَجُلٍ يقرأ عليهم أحاديث وهو غير فقيه؟ فقال:

“هَذَا وَبَالٌ عَلَى الشَّرْعِ”.

[ الآداب الشرعية لابن مفلح رحمه الله 2/185]

وقال أيضاً:

“لَوْ تَمَسَّكَ النَّاسُ بِالشَّرْعِيَّاتِ تَمَسُّكَهُمْ بِالْـخُرَافَاتِ لَاسْتَقَامَتْ أُمُورُهُمْ”.

[الآداب الشرعية، لابن مفلح رحمه الله 3/384]

وقال الإمام أبو الفرج ابن الجوزي (ت597هـ) رحمه الله عن واعظ:

“اِحْذَرُوا جَاهِلَ الأطِبَّاءِ، فَرُبَّـمَا سَمَّى سُمًّا، وَلَـمْ يَعْرِفِ الْمُسَمَّى”

[سير أعلام النبلاء للإمام الذهبي رحمه الله 21/375]

 وقال أيضاً:

“ومِنَ التَّغْفِيلِ تَكَلُّمُ القُصَّاصِ عِنْدَ الْعَوَامِّ الْجَهَلَةِ بِمَا لاَ يَنْفَعُهُمْ، وَإِنَّمَا يَنْبَغِي أنْ يُخَاطَبَ الإنْسَانُ عَلَى قَدْرِ فَهْمِهِ. وَمُخَاطَبَةُ الْعَوَامِّ صَعْبَةٌ؛ فَإنَّ أحَدَهُمْ لَيَرَى رَأْيًا يُخَالِفُ فِيهِ الْعُلَمَاءَ وَلاَ يَنْتَهِي. وَقَدْ رَأيْنَا أنَّ امْرَأةً قَالَتْ لِوَلَدِهَا مِنْ غَيْرِ زَوْجِهَا: هَذَا زَوْجِي كَافِرٌ، قَالَ: وَكَيْفَ؟ قَالَتْ: طَلَّقَنِي بُكْرَةً وَضَاجَعَنِي فِي اللَّيْلِ، فَقَالَ: أنَا أقْتُلُهُ!. وَمَا عَلِمَ أنَّ الرَّجْعِيَّةَ زَوْجَةٌ، وَأنَّهُ قَدْ أشْهَدَ عَلَى ارْتِجَاعِهَا مِنْ غَيْرِ عِلْمِهَا، أوْ أنَّهُ يَعْتَقِدُ أنَّ الْوَطْءَ رَجْعَةٌ. وَرَأى رَجُلٌ رَجُلاً يَأكُلُ فِي رَمَضَانَ فَهَمَّ بِقَتْلِهِ، وَمَا عَلِمَ أنَّهُ مُسَافِرٌ. فَالْوَيْلُ لِلْعُلَمَاءِ مِنْ مُقَاسَاةِ الْجَهَلَةِ”.

[الآداب الشرعية لابن مفلح رحمه الله 2/187]

════ ❁✿❁ ════

مختارات قناة البخاري

http://goo.gl/y3yT4R

Be Sociable, Share!
Leave A Comment

\