كلمة مختصرة في فضل مدارسة الفقه

masjid_nabawiy

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى:

{ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون}. [آل عمران:79].

قال الإمام أبو رزين (ت85هـ) رحمه الله : {وبما كنتم تدرسون} أي: مذاكرة الفقه، كانوا يتذاكرون الفقه كما نتذاكره نحن.

(من تفسير الإمام ابن أبي حاتم).

وقال الإمام طلحة بن مصرف (ت112هـ) رحمه الله : {وبما كنتم تدرسون} أي: مدارسة الفقه.

(رواه الإمام ابن السني في كتاب رياضة المتعلمين).

وكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يلتقون في المذاكرة في الفقه فتطول مذاكرتهم. من ذلك ما روي أن أبا موسى رضي الله عنه أتى عمر رضي الله عنه بعد العشاء الآخرة, فقال: ما جاء بك يا أبا موسى الساعة؟ قال: نتذاكر الفقه. قال: فجلسنا ليلاً طويلاً نتذاكر، فقال أبو موسى: الصلاة – يعني قيام الليل – !

فقال عمر: “إنا في صلاة”.

فتذاكرا حتى كان قريبًا من الفجر.

(كتاب الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي رحمه الله).

ولما حجَّ الإمام الأوزاعي (ت157هـ) رحمه الله أتى المدينة فدخل المسجد، فلما بلغ ذلك الإمام مالكًا (ت179هـ) أتاه فسلَّم عليه وظلاَّ يتذاكران الفقه من الظهر حتى غابت الشمس”.

(من كتاب تاريخ دمشق للإمام ابن عساكر رحمه الله).

════ ❁✿❁ ════

مختارات قناة البخاري

http://goo.gl/y3yT4R

Be Sociable, Share!
Leave A Comment

\